الرئيسيةالرئيسية  الأحداثالأحداث  المواضيعالمواضيع  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
Support our wallet to help us go on : 82767963-3345-424e-bdfa-d57929348eb1

شاطر | 
 

 قريبا..عدسات لاصقة تعرض صفحات الانترنت امام العين مباشرة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ماسة

avatar

عدد المساهمات : 107
نقاط : 2953
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 30/11/2011
العمر : 27
الموقع : Hama

مُساهمةموضوع: قريبا..عدسات لاصقة تعرض صفحات الانترنت امام العين مباشرة   02.01.12 10:38

قريبا..عدسات لاصقة تعرض صفحات الانترنت امام العين مباشرة





يقول علماء أن تجاربهم على جيل جديد من العدسات اللاصقة لعرض الصور أمام العين ثبت نجاحها على الحيوانات.
وقد تسمح التقنية الجديدة لمن يضعون تلك العدسات بقراءة النصوص ورسائل البريد الإليكتروني التي تعرض على العدسة أمام عيونهم، أو تقوية قدرة الرؤية لديهم عن طريق صور مولّدة إليكترونيا، على مثال فيلم تيرميناتور.
ويقول الباحثون في جامعة واشنطن إن الاختبارات الأولية تظهر أمان العدسات وإمكانية عملها. ولكن مازال هناك بعض العقبات التي لابد من تجاوزها، مثل إيجاد مصدر جيد للطاقة التي ستعمل بها العدسات. في الوقت الحالي تعمل النماذج الأولية من تلك العدسات فقط إذا كانت لا تبعد عن البطاريات اللاسلكية إلا بضعة سنتيمترات. ولا تكفي دائرتها الكهربية (بايونيك) الدقيقة إلا لموصل واحد لإخراج الضوء، كما تقول مجلة الهندسة الدقيقة العلمية.
ومع نجاح اختبارات الأمان الأولية على الأرانب دون عواقب، تجدد الأمل لدى الباحثين حول احتمالات تصنيع العدسات مستقبلا. ويتصور العلماء إمكانية تحسين العدسات الجديدة بحيث يمكنها عرض صور معقدة. فيمكن للسائقين، على سبيل المثال، وضع تلك العدسات لمشاهدة اتجاهات رحلاتهم ومشاهدة سرعة مركباتهم معروضة على زجاج المركبة الأمامي. وكذلك يمكن عن طريق العدسات الجديدة نقل عالم ألعاب الفيديو إلى مستوى جديد تماما. ويمكن أن تساعد العدسات في تحديث البيانات الطبية مثل نسبة السكر في الدم وذلك عن طريق ربطها بمعاير بيولوجية في جسم واضع العدسة.
ويقول البروفيسور باباك برافيز وهو أبرز الباحثين المشاركين في هذا البحث: إن هدفنا التالي هو تحميل بعض النصوص المقررة مسبقا إلى هذه العدسات. وقال إن فريقه تمكن بالفعل من التغلب على عقبة كبيرة في هذا الصدد وهي إمكانية تركيز العين البشرية عند النظر على صورة يتم توليدها على سطح العين ذاتها، إذ من المعروف أنه لا يمكننا رؤية الأشياء بوضوح إلا إذا كانت على بعد بضعة سنتيمترات من العين. وقد بدأ العلماء الذين يعملون في جامعة آلتو في فنلندا في استخدام العدسات في تقصير المسافة التي يمكن للعين التركيز خلالها.
تصنيع العدسات التي يمكن عرضها في الأسواق يمثل تحديا للعلماء وذلك لأن المواد المستخدمة حاليا في العدسات اللاصقة المعروفة مواد دقيقة. فتصنيع الدوائر الكهربية في العدسات يتطلب مواد غير عضوية ودرجات حرارة عالية وبعض الكيماويات السامة. ويبني الباحثون الدوائر الكهربية من طبقات معدنية يبلغ سمكها أقل ألف مرة من سمك شعرة الإنسان، ومن موصّلات للضوء يبلغ سمكها ثلث مليمتر.
هذه التقنية الجديدة لا يقتصر العمل فيها على البروفيسور برافيز وفريقه فقط، إذ إن شركة سويسرية تدعى سينسايمد قد أنتجت عدسات لاصقة توجد بالفعل في الأسواق تستخدم تقنية إليكترونية لمراقبة الضغط داخل العين ومتابعة حالات المياه الزرقاء بالعين




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قريبا..عدسات لاصقة تعرض صفحات الانترنت امام العين مباشرة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى الهندسة المعلوماتية :: القسم العام-
انتقل الى: